كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني: نصائح وتوجيهات

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

مع تزايد استخدام الإنترنت والتكنولوجيا في حياتنا اليومية، أصبح الاحتيال الالكتروني يشكل تهديداً حقيقياً لأمننا الشخصي والمالي، والاحتيال الإلكتروني يشمل مجموعة متنوعة من الأنشطة الإجرامية مثل التصيد الاحتيالي، والبرامج الضارة، وسرقة الهوية، والاحتيال عبر البريد الإلكتروني. 

ولحماية نفسك من هذه التهديدات المتزايدة من الضروري اتباع بعض النصائح والتوجيهات الأساسية التي يمكن أن تساعدك في تعزيز أمانك الرقمي، في هذا المقال المقدم لكم من متجر ديجيتال بلس نستعرض مجموعة من النصائح الفعالة والتوجيهات العملية التي يمكن أن تساهم في حماية معلوماتك الشخصية والمالية من الوقوع في أيدي المحتالين الإلكترونيين.

يُعد الاحتيال الإلكتروني من الجرائم الرقمية الشائعة التي تهدد أمان المستخدمين على الإنترنت. يتضمن هذا النوع من الاحتيال استخدام الحيل والتقنيات الرقمية لخداع الأفراد وسرقة معلوماتهم الشخصية والمالية.

طرق لحماية نفسك من الاحتيال الالكتروني

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

اليقظة لعمليات الاحتيال

عندما تتلقى اتصالات غير متوقعة سواء عبر الهاتف، البريد، الرسائل الإلكترونية، أو حتى شخصياً، عليك دائماً التفكير في احتمال أن تكون هذه الاتصالات محاولات احتيالية، فالمحتالون غالباً ما يكونون محترفين في تقمص شخصيات مختلفة ويستغلون ثقة الناس لتحقيق أهدافهم.

لذا عليك أن تكون دائم الحذر وتفكر مرتين قبل التفاعل مع أي شخص لا تعرفه جيداً أو لم تتعامل معه من قبل، فقم دائماً بالتأكد من مصدر الاتصال واحذر من العروض التي تبدو جيدة جداً لدرجة يصعب تصديقها.


الاحتفاظ بتفاصيلك الشخصية بشكل آمن

حماية التفاصيل الشخصية تبدأ من المنزل، لذا ضع قفلًا على صندوق بريدك لمنع سرقة المعلومات الهامة، وقم بتمزيق الفواتير والوثائق المهمة قبل التخلص منها، وتأكد من أن كلمات السر والأرقام السرية مخزنة في مكان آمن وغير قابلة للوصول من قبل الآخرين. 

كذلك كن حذرًا عند مشاركة المعلومات الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يمكن للمحتالين استغلال أي معلومة للوصول إلى أهدافهم.

معرفة مع من تتعامل

عندما تقابل شخصاً عبر الإنترنت أو تتعامل مع مصلحة تجارية لأول مرة، من الضروري أن تجري أبحاثك للتأكد من شرعيتهم، فاستخدم محركات البحث للتحقق من الخلفيات والصور، وابحث عن تجارب الآخرين مع هذا الشخص أو المصلحة التجارية.

وهذه الخطوات ستساعدك على تجنب الوقوع في فخ الاحتيال عبر الإنترنت وتضمن أنك تتعامل مع أشخاص وشركات موثوقة.

حماية أجهزة هاتفك والكمبيوتر بشكل آمن

الأمن الرقمي لأجهزتك هو خط الدفاع الأول ضد الاحتيال الالكتروني لذا استخدم كلمات سر قوية ومتنوعة لكل حساب، ولا تشاركها مع أحد، وتأكد من تحديث برامج الأمان بشكل دوري واحتفظ بنسخة احتياطية من البيانات الهامة، وقم بتأمين شبكة الـ WiFi المنزلية بكلمة سر قوية، وتجنب استخدام شبكات الإنترنت العامة للقيام بعمليات مصرفية أو مشاركة معلومات حساسة.

الحذر من أي طلبات تتعلق بتفاصيلك أو مالك

لا ترسل أموالاً أو تشارك تفاصيل بطاقة الائتمان أو الحسابات البنكية أو نسخاً من الوثائق الشخصية مع أي شخص لا تعرفه أو لا تثق به، فالمحتالون غالباً ما يطلبون هذه المعلومات تحت ذرائع مختلفة لجعل الأمر يبدو مشروعاً، لذا كن حذراً جداً وتأكد من مصداقية الشخص أو الجهة قبل تقديم أي معلومات حساسة.

عدم فتح نصوصاً أو نوافذ مشبوهة

تجنب فتح أي رسائل أو نوافذ مشبوهة تظهر فجأة على شاشتك، فقد تحتوي هذه الرسائل على برمجيات خبيثة تهدف إلى سرقة بياناتك الشخصية أو السيطرة على جهازك، وإذا لم تكن مألوفة، تحقق من هوية المرسل عبر مصادر مستقلة مثل دليل الهاتف أو البحث على الإنترنت ولا تستعمل تفاصيل الاتصال المتوافرة في الرسالة المرسلة إليك.

تخصيص كلمات السر الخاصة بك بعناية

كلمات السر القوية والمتنوعة هي إحدى أهم وسائل الحماية ضد الاحتيال الالكتروني ، فتجنب استخدام كلمات السر السهلة أو المتكررة، واحرص على تغييرها بانتظام، واستخدم مزيجاً من الأحرف الكبيرة والصغيرة، الأرقام، والرموز لجعل كلمات السر أكثر تعقيداً، ولا تشارك كلمات السر الخاصة بك مع أي شخص لتبقى حساباتك آمنة.

الحذر عندما تتسوّق على الانترنت

التسوق عبر الإنترنت قد يكون مريحاً ومغرياً، لكن عليك أن تكون حذراً، فتحقق من موثوقية مواقع التسوق وتجنب العروض التي تبدو مغرية جداً لتكون صحيحة، واستخدم دائماً مواقع تسوق معروفة وموثوقة وتحقق من مراجعات المستخدمين وتجاربهم قبل الشراء، وتأكد من أن الموقع يستخدم بروتوكولات الأمان اللازمة لحماية بياناتك الشخصية والمالية.

مراجعة ترتيباتك المتعلقة بالخصوصية والأمان  

ضبط إعدادات الخصوصية والأمان على وسائل التواصل الاجتماعي هو أمر حيوي لحماية نفسك من الاحتيال الالكتروني ، لذا تأكد من أنك تفهم كيفية إدارة إعدادات الخصوصية لتقييد من يمكنه رؤية معلوماتك الشخصية، وكن حذراً مع من تتواصل على هذه المنصات، وتجنب قبول طلبات الصداقة من أشخاص لا تعرفهم شخصياً.

ما هو الاحتيال الالكتروني ؟

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

هو جريمة تتم عبر الإنترنت، حيث يستخدم المحتالون تقنيات مثل التصيد الاحتيالي والبرمجيات الخبيثة، والاحتيال عبر مواقع التسوق ووسائل التواصل الاجتماعي، بهدف خداع الأفراد أو الشركات للحصول على أموال أو معلومات حساسة بشكل غير قانوني، ويتطلب الاحتيال الالكتروني وعيًا تقنيًا وحذرًا دائمًا من المستخدمين لتجنب الوقوع ضحايا لهذه العمليات الاحتيالية المتنوعة.

كيفية اكتشاف التزوير والاحتيال الالكتروني

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

الوثائق المزوَّرة

من السهل نسبيًا تزوير الوثائق، لذلك يجب أن تكون دائمًا متيقظًا للإشارات التحذيرية التي قد تدل على أن الوثيقة غير حقيقية، وغالبًا ما تحمل الوثائق المزوّرة تحيات عامة بدلاً من التحيات الشخصية، مثل "عزيزي السيد/السيدة" بدلاً من استخدام اسمك الفعلي. 

وهذه التفاصيل الصغيرة يمكن أن تكون أول إشارة إلى أن الوثيقة مشبوهة، أيضًا انتبه لأسماء المنظمات المذكورة في الوثيقة؛ قد تكون غير موجودة فعلاً، لذا قم بالبحث عنها على الإنترنت للتحقق من وجودها. 

بالإضافة إلى ذلك تحقق من ركاكة المظهر؛ الوثائق الرسمية يجب أن تكون مرتبة ومحترفة، كما أن ضعف القواعد النحوية والأخطاء الإملائية الواضحة هي علامات تحذيرية أخرى، أحيانًا تكون الوثائق المزورة مبالغًا فيها من حيث الرسمية أو منمقة بشكل غير طبيعي. 

وتجنب الوثائق التي تحاول إبهارك بالتفاصيل الزائدة عن الحد، على سبيل المثال جداول رحلات الطيران أو بيانات الحسابات المصرفية غالبًا ما تكون بسيطة ومباشرة في تصميمها لأن الشركات تقدم هذه البيانات لزبائنها للطباعة مباشرة عبر الإنترنت، مما يجعل من السهل تزويرها.  

العروض المغرية المزورة

المحتالون يستخدمون عروضًا تبدو مذهلة لإغراء الضحايا وجذب انتباههم، فتحقق من مصدر العرض؛ هل هو من جهة معروفة وموثوقة؟ حيث غالبًا ما يستخدم المحتالون أسماء شركات معروفة ولكن بإضافة أو حذف حرف في العنوان الإلكتروني. 

لذا افحص شروط العرض بعناية؛ هل هناك أي غموض أو شروط غير معتادة؟ فالعروض الحقيقية تكون واضحة ومباشرة، واحذر من العروض التي تطلب منك دفع رسوم مسبقة للحصول على الجائزة أو العرض؛ هذا غالبًا ما يكون علامة على الاحتيال. 

وإذا كنت تشك في صحة العرض، ابحث عن تجارب الآخرين معه عبر الإنترنت، وتواصل مع الشركة مباشرة عبر قنوات الاتصال الرسمية للتحقق من صحة العرض، ولا تتردد في الإبلاغ عن العروض المشبوهة إلى السلطات المختصة لحماية نفسك والآخرين من الوقوع في نفس الفخ.

نبذات التعارف المزوَّرة

عندما تتعامل مع نبذة تعارف جديدة، هناك بعض النقاط التي يجب عليك الانتباه إليها لتحديد ما إذا كانت النبذة حقيقية أم مزورة، أولا تفحص الصورة الشخصية المستخدمة؛ هل تبدو مهنية للغاية أم مأخوذة من مصادر معروفة؟ 

غالبًا ما يستخدم المحتالون صورًا مأخوذة من الإنترنت أو من مواقع أخرى، ويمكنك استخدام خدمات البحث عن الصور مثل Google أو TinEye للتحقق من صحة الصورة.

 ثانيًا انظر إلى المكان والاهتمامات المذكورة؛ هل تتوافق مع خلفية الشخص المزعومة؟ حيث يمكن أن تكون التفاصيل غير المتسقة أو غير العادية دلالة على أن النبذة مزورة، ثالثًا تطابق المهارات اللغوية مع الخلفية المقدمة؛ إذا كانت المهارات اللغوية لا تتناسب مع الخبرات المذكورة، فقد يكون ذلك إشارة تحذيرية.

وقم بالبحث عن صورة الشخص عبر الإنترنت للتأكد من أنه فعلاً الشخص الذي يدعي أنه هو، واستخدم خدمات البحث العكسي عن الصور لتتأكد من أن الصورة ليست مسروقة أو مزورة، وبذلك يمكنك حماية نفسك من الوقوع في فخ المحتالين الذين يسعون لاستغلال الثقة.

الرسائل الإلكترونية المزوَّرة

يبرع المحتالون في تزوير الرسائل الإلكترونية لتبدو وكأنها صادرة من شركات حقيقية، حيث يستخدمون شعارات وتنسيقات البريد الإلكتروني المطابقة لتلك التي تستخدمها الشركات الفعلية، مما يجعل من الصعب التمييز بينها وبين الرسائل الأصلية. 

وعندما تستلم رسالة إلكترونية من شركة سبق وتعاملت معها، مثل مكتب البريد الأسترالي أو موقع التسوق المفضل لديك، يكون مستوى حذرك منخفضًا عادةً، وهذا ما يستغله المحتالون، لذا إذا تلقيت رسالة إلكترونية غير متوقعة، حتى من شركة تعرفها، كن دائمًا على حذر قبل النقر على أي روابط أو فتح أي مرفقات. 

وتحقق من عنوان البريد الإلكتروني المُرسل؛ فقد يكون مشابهًا للأصلي مع بعض الاختلافات الطفيفة، وابحث عن أخطاء إملائية أو نحوية في النص، لأنها غالبًا ما تكون موجودة في الرسائل المزورة.

وإذا كنت غير متأكد من صحة الرسالة، تواصل مباشرة مع الشركة عبر رقم هاتف أو بريد إلكتروني معروف لديهم للتحقق ولا تتفاعل مع الرسالة الإلكترونية مباشرة حتى تتأكد من مصدرها.

أحصل على  دورة الهكر الاخلاقي من متجر ديجيتال بلس

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

هي فرصة مثالية لاكتساب مهارات وأساسيات الاختراق الأخلاقي بطريقة مسؤولة وأخلاقية، حيث تركز الدورة على تعليم أساسيات أمن المعلومات والشبكات، أنواع التهديدات الأمنية، تقنيات الاختراق الأخلاقي، وأدوات اختبار النظم والشبكات، بالإضافة إلى طرق الحماية والاستجابة للحوادث الأمنية.


ومحتوى الدورة شامل ويغطي كل شيء من أساسيات أمن المعلومات إلى تقنيات متقدمة مثل اختراق الحسابات عبر الهندسة الاجتماعية، تحليل الثغرات، تقييم قواعد البيانات، هجمات كلمة المرور، والهجمات اللاسلكية.


وتتكون الدورة من 35 فيديو تعليمي تصل إليك مباشرة وأنت في بيتك، مع ضمان السريالات للبرامج مدى الحياة وتقديم كافة البرامج والملحقات مجاناً، كما أن الدورة مبسطة بأسلوب سهل الفهم، مما يجعلها مناسبة حتى للمبتدئين، وتبدأ من الصفر حتى الاحتراف.


ويتم التطبيق العملي بعد كل درس مع أمثلة توضيحية، مما يؤهلك لاجتياز اختبار ECH بنجاح، وتشمل الدورة أيضاً أدوات هندسة عكسية، استغلال بعد النشر، أدوات إعداد التقارير، وخدمات النظام والتطبيقات المعتادة، بالإضافة إلى تقنيات استرجاع الحسابات.  

السعر : 16 ريال 


عقوبة الاحتيال الالكتروني

تختلف عقوبات الاحتيال الالكتروني بشكل كبير حسب الدولة والقوانين المحلية المعمول بها، ولكنها تتضمن غالبًا مجموعة من العقوبات الشديدة نظرًا لخطورة هذه الجرائم وتأثيرها على الأفراد والشركات والمجتمعات.


حيث تشمل هذه العقوبات السجن الذي قد يتراوح مدته بناءً على مدى خطورة الجريمة والضرر الناتج عنها، ففي بعض الدول، يمكن أن تصل مدة السجن إلى عدة سنوات أو حتى عقوبة السجن مدى الحياة في الحالات الأكثر خطورة. 

بالإضافة إلى السجن تُفرض غرامات مالية كبيرة على المدانين بجرائم الاحتيال الإلكتروني، وتعتمد قيمة الغرامة على حجم الاحتيال والأضرار المالية التي تكبدها الضحايا، وفي كثير من الحالات يُلزم الجاني أيضًا بتعويض الضحايا عن الخسائر المالية التي لحقت بهم جراء الاحتيال. 

علاوة على ذلك قد تُفرض على الجاني عقوبات بالخدمة المجتمعية كجزء من العقوبة، لرد الجميل للمجتمع والمساعدة في إصلاح الضرر، حيث يمكن أن تُفرض أيضًا قيود على استخدام التكنولوجيا أو الإنترنت كجزء من العقوبة لمنع تكرار الجريمة، ويُسجل الجاني في السجل الجنائي. 

وهو ما يؤثر على مستقبله المهني والشخصي، حيث يمكن أن يواجه صعوبة في العثور على عمل أو الحصول على قروض مالية أو حتى السفر إلى بعض الدول. 

وعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة وفقًا لقانون الاحتيال وإساءة استخدام الحاسوب (CFAA)، يمكن أن تصل عقوبة الاحتيال الإلكتروني إلى السجن لمدة تصل إلى 20 عامًا في حالة التسبب في خسائر كبيرة، بالإضافة إلى غرامات مالية باهظة. 

وفي الاتحاد الأوروبي تعتمد العقوبات على توجيهات الجرائم السيبرانية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، والتي تنص على عقوبات تصل إلى السجن لعدة سنوات والغرامات المالية الكبيرة، بالإضافة إلى تعويضات للضحايا. 


أما في الدول العربية فتختلف العقوبات حسب الدولة، ولكن معظم الدول تطبق عقوبات صارمة تشمل السجن لعدة سنوات وغرامات مالية كبيرة، مثلًا في الإمارات العربية المتحدة يمكن أن تصل عقوبة الاحتيال الإلكتروني إلى السجن لمدة 10 سنوات وغرامة تصل إلى مليون درهم. 

طرق المساعدة بشأن الاحتيال الالكتروني

كيف تحمي نفسك من الاحتيال الالكتروني

إبلاغ السلطات بعمليات الاحتيال

بإبلاغك الوكالة المعنية فإنك تساعد في تحديد المحتالين وتحذير الآخرين، فإذا كان الحادث مصرفياً تواصل مع مصرفك أو مؤسستك المالية، وفي حالة الجريمة الإلكترونية تواصل مع الشبكة للإبلاغ عبر الإنترنت عن الجرائم الإلكترونية. 

وإذا كان الاحتيال ماليًا أو استثماريًا، اتصل بالمفوضية للسندات والاستثمارات، ولحوادث الغش والسرقة تواصل مع الشرطة المحلية، وللإبلاغ عن عمليات الاحتيال المتعلقة بالاتصالات اتصل بالهيئة العامة للاتصالات والإعلام، وفي حالات الاحتيال ذات الصلة بالضرائب تواصل مع مكاتب الضرائب.


الاتصال بخدمة تقديم المشورة أو الدعم

إذا تعرضت أنت أو شخص تعرفه لعملية احتيال، يمكنك أيضاً الاتصال بخدمات المشورة والدعم، وعندما تحتاج إلى دعم خلال أزمة اتصل بخط الحياة Lifeline على الرقم 13 11 14 على مدار الساعة، أو زر موقعهم lifeline  للحصول على معلومات عن الاكتئاب أو الاضطراب.

وللحصول على مشورة مجانية محترفة عبر الهاتف والإنترنت لأي شخص تأثر بانتحار، اتصل بخدمة إعادة الاتصال الخاصة بالانتحار Suicide Call Back Service على الرقم 1300 659 467، وللأطفال والشباب من عمر 5 إلى 25 سنة اتصل بخدمة Kids Helpline على الرقم 1800 55 1800، وللرجال القلقين على عائلاتهم وعلاقاتهم اتصل بـ MensLine Australia على الرقم 1300 78 99 78.

الاتصال بمصرفك أو اتحاد الائتمان التابع له

إذا كنت قد أرسلت مالاً أو معلومات مصرفية شخصية إلى شخص محتال، فقم بالاتصال بمصرفك أو اتحاد الائتمان التابع له فوراً، وقد يتمكنون من وقف الحوالة المالية أو الشيك، أو إغلاق حسابك إذا كان المحتال قد حصل على تفاصيله. 

ومن الضروري أن تتصرف بسرعة لأن المحتالين يستمرون في طلب المزيد من المال حتى تتوقف عن إرسال أي أموال، وفي حالة عدم اليقين توقف عن إرسال المال واستشر مصرفك للتأكد من سلامة حساباتك.

الاتصال بوكالة حماية المستهلك في محلتك

للاتصال بوكالة حماية المستهلك في منطقتك بشأن الاحتيال الإلكتروني، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني للوكالة المحلية الخاصة ببلدك، على سبيل المثال في السعودية يمكنك التواصل مع وزارة التجارة عبر موقعهم الإلكتروني. 

في الإمارات يمكنك الاتصال بدائرة التنمية الاقتصادية في كل إمارة من خلال موقعهم الإلكتروني، وفي مصر يمكنك التواصل مع جهاز حماية المستهلك عبر موقعهم الإلكتروني وتأكد من جمع كل المعلومات المتعلقة بالاحتيال قبل التواصل.

تغيير كلمات السر الخاصة بك على الإنترنت

إذا كنت تعتقد بأن الكمبيوتر الخاص بك أو جهازك قد تعرض للاختراق، قم بإجراء فحص كامل للنظام باستخدام فاحص فيروسات موثوق به، وبعد الانتهاء من الفحص قم بتغيير كل كلمات السر التي استخدمتها على ذلك الكمبيوتر. 

وإذا كنت تعتقد بأن أحد حساباتك على الإنترنت، مثل الحساب المصرفي أو البريد الإلكتروني أو حسابات التسوق أو مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض لأي نشاط مشبوه، غيّر كلمة السر الخاصة بك فوراً لضمان الأمان.

استرجاع هويتك المسروقة

إذا كنت ضحية لسرقة الهوية بغرض الاحتيال الالكتروني اتصل فوراً بالبنك لإيقاف أو تغيير حساباتك، وقدم بلاغاً للشرطة واحتفظ بنسخة منه، وأبلغ مكاتب الائتمان لوضع تنبيه احتيال على ملفك الائتماني، وراجع حساباتك الإلكترونية لتحديد أي نشاط غير عادي.

مع تغيير كلمات المرور واستخدام التحقق بخطوتين، واحتفظ بسجلات جميع الاتصالات والبلاغات لضمان استرجاع هويتك وحمايتك من الأضرار المستقبلية.

تحذير الآخرين عن عملية الاحتيال

إذا قام المحتال بالاتصال عبر الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني أو الهاتف، اتصل بالشركة المعنية وأعطها تفاصيل المحتال، حيث يساعد التبليغ الشركة على اتخاذ تدابير ضد عمليات الاحتيال، كما يجب أيضاً تحذير أصدقائك وعائلتك، وإذا كنت صاحب مصلحة تجارية أبلغ جمعية قطاعك أو الأشخاص الآخرين ذوي العلاقة بمصلحتك عن عملية الاحتيال لضمان الحماية الشاملة.

في الختام يُعد الاحتيال الالكتروني من أخطر التهديدات التي تواجه الأفراد والمؤسسات في العصر الرقمي، حيث تنوع أساليبه وتطوره المستمر يعزز الحاجة إلى الوعي والتثقيف المستمرين حول كيفية التعرف على هذه الجرائم والتصدي لها. 

لذا من الضروري أن يتخذ الجميع خطوات استباقية لحماية معلوماتهم الشخصية والمالية، وأن يكونوا على دراية بالإجراءات اللازمة في حال الوقوع ضحية للاحتيال، والتعاون مع الجهات المعنية والإبلاغ عن حالات الاحتيال يسهم في الحد من انتشار هذه الجرائم ويحمي المجتمع بشكل أوسع، كما أن مواجهة الاحتيال الإلكتروني يتطلب جهدًا مشتركًا من الأفراد والمؤسسات والحكومات لضمان بيئة رقمية آمنة وموثوقة.  

RELATED ARTICLES